عن الناشر
شارك الخبر!
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتير
Share on linkedin
لينكدان
Share on telegram
تيلجرام
Share on whatsapp
واتساب
Share on reddit
ريدت
Share on email
ارسل لصديق
Share on print
طباعة

دور كبير للمركز الإعلامي في تمكين الشباب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on reddit
Share on email
Share on print

شهد المركز الإعلامي للشباب التابع لوزارة الثقافة والرياضة خلال عام 2020 زخماً شبابياً واسعاً على المستويات الإعلامية والثقافية والاجتماعية، حيث استطاع من خلال باقة متنوعة من الفعاليات والملتقيات والدورات وورش العمل أن يواصل مسيرته الرائدة كمنصة حية وتفاعلية للشباب، فضلاً عن دوره المتواصل في دعم وتعزيز مهاراتهم واحتضان أفكارهم ومواهبهم وصقلها بشكل احترافي.

وفي حصاد 2020، استطاع المركز الإعلامي للشباب تقديم وجبة دسمة ومتكاملة للشباب القطري، تنوعت بين التوعية والتثقيف والتعليم فضلاً عن تبني المبادرات النوعية والمشاركة في مختلف الفعاليات والأحداث التي تهم الشباب وتعزز مشاركتهم في المجتمع بشكل أساسي، وتمكينهم من المشاركة في مسيرة التنمية، هذا بالإضافة إلى سلسلة متجددة من الورش والمحاضرات التي تسهم بشكل مباشر في إكسابهم العديد من المهارات الإعلامية والتقنية والتواصلية.

ومن أبرز الفعاليات التي وفر المركز الإعلامي للشباب من خلالها فرصة لتعزيز مهارات الشباب وتبني تجاربهم الإبداعية، مشاركته في معرض الدوحة الدولي للكتاب من خلال جناح واستوديو خاص نظم فيه العديد من الأنشطة والفعاليات والمبادرات والمسابقات التي استهدفت تعزيز الثقافة والمعرفة لدى زواره فضلاً عن توفير الدعم للكُتاب والمؤلفين والمثقفين والشباب القطريين والترويح لأعمالهم الفنية والأدبية بين الجمهور ومختلف فئات المجتمع.

كما مثلت مشاركة المركز في ملتقى الشباب القطري الثالث، فرصة هامة لتعظيم استفادة الشباب من مختلف البرامج والأنشطة التي نظمت خلال الملتقى والتي تنوعت بين الورش والمسابقات والبرامج النقاشية حول مجال الإعلام والإعلام الحديث، والتي هدفت إلى الاستفادة من أفكار الشباب وإبداعاتهم، وإشراكهم في نهضة إعلامية متواصلة، فضلاً عن إبراز دور الشباب القطري في التأثير الإيجابي على المجتمع من خلال الإعلام الاجتماعي.

 التوعية بمخاطر كورونا

ومع بداية جائحة كورونا، حشد المركز الإعلامي للشباب كافة إمكانياته الشبابية والإعلامية لدعم جهود الدولة في مكافحة الوباء، حيث أطلق حملة توعوية تثقيفية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي تضمنت بث سلسلة متنوعة من الصور ومقاطع الفيديو والتصاميم (إنفوجرافيك) بلغات عدة للوصول إلى مختلف فئات المجتمع، وذلك بهدف إبراز طرق مكافحة فيروس (كوفيد – 19) وأهم الإجراءات الاحترازية للوقاية منه والحد من انتشاره.

ولم يستسلم المركز الإعلامي للقيود التي أفرزتها جائحة كورونا، حيث حرص على تعزيز التواصل مع الشباب (عن بعد)، من خلال تنظيم المخيم الإعلامي الافتراضي، والذي شهد مشاركة واسعة وتعاون مثمر وبناء بين وزارة الثقافة والرياضة ووزارة الداخلية وشبكة الجزيرة الإعلامية ومعهد الجزيرة للإعلام، وعدد من المدربين والمتخصصين في الإعلام والتكنولوجيا، حيث نظم المركز باقة متنوعة من الورش والمحاضرات التي أسهمت في تعزيز معارف الشباب بطرق علمية وتنفيذ فيديوهات توعوية مؤثرة، فضلاً عن تعريفهم الطريقة الصحيحة للظهور في الفقرات المباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي وكيفية إدارة الأزمات.

 تدريب المتطوعين

وواصل المركز الإعلامي للشباب التابع لوزارة الثقافة والرياضة دعم المبادرات المجتمعية المثمرة وعقد الشراكات المتميزة مع مختلف الجهات الداعمة للشباب في قطر والمنطقة، ومن بينها شراكة المركز مع منصة “بيفول” الدولية التي حققت إنجازاً كبيراً بحصولها على المركز الأول والجائزة الذهبية في جائزة “ستيفي” العالمية، عن فئة أفضل شركة ناشئة (ستارت أب) تقنية لهذا العام في مجال الخدمات، حيث تستهدف الشراكة تدريب وتأهيل المتطوعين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وتنظيم سلسلة من الدورات وورش العمل “عن بعد” في المجالات الإعلامية والتقنية.

كما وقع المركز الإعلامي للشباب بروتوكول تعاون ثنائي مع مركز دعم الصحة السلوكية لإطلاق جائزة أفضل مؤثر شبابي “عطني من وقتك” التي تهدف إلى توفير منصة حية وتفاعلية للمبدعين من عمر 13 إلى 22 عاماً للتعبير عن آرائهم وأفكارهم في كيفية تعزيز وتنمية الوعي للوقاية من الانحرافات السلوكية لدى الشباب، وبيان أثر الألعاب الإلكترونية في العزلة الاجتماعية وخطورتها على المستوى السلوكي والنفسي والصحي.

 فعاليات رياضية ودينية وفنية

وتعزيزاً لدوره المجتمعي شارك المركز في فعاليات اليوم الرياضي للدولة من خلال تنظيم المسابقات والمباريات الرياضية للشباب، هذا بالإضافة إلى بث برنامج “شهر الخير” خلال شهر رمضان المبارك

كما شارك المركز الإعلامي في فعاليات مهرجان أجيال السينمائي في دورته الثامنة والذي نظمته مؤسسة الدوحة للأفلام في نسخة مدمجة تجمع بين الأنشطة الواقعية والافتراضية.

ونظم المركز الإعلامي للشباب “مسابقة حلها” على مواقع التواصل الاجتماعي، لنشر التوعية بالوقاية من فيروس كورونا والأمور المتعلقة بالصحة العامة، بمشاركة أطباء من مستشفى حمد العام من خلال فيديوهات توعوية تتضمن العديد من المعلومات العامة في المجال الصحي.

وبوصفة منصة شبابية تفاعلية، بثت حسابات المركز على مواقع التواصل الاجتماعي تهاني اليوم الوطني، حيث استقبل عدداً من المشاهير والإعلاميين والفنانين والرياضيين والمواطنين والمقيمين وتم تسجيل مقاطع فيديو تتضمن تهانيهم وكلماتهم ورسائلهم في حب الوطن، وذلك بهدف المساهمة في إبراز وتعزيز قيم الولاء والانتماء والوفاء للوطن والقيادة الرشيدة، والتأكيد على أن أهل قطر استطاعوا بفضل الله ثم حكمة قيادتنا الرشيدة تخطي التحديات والمضي قدماً في مسيرة نهضتنا وعزنا وتقدمنا.

إقرأ أيضاً
أخبار ذات صلة