عن الناشر
شارك الخبر!
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتير
Share on linkedin
لينكدان
Share on telegram
تيلجرام
Share on whatsapp
واتساب
Share on reddit
ريدت
Share on email
ارسل لصديق
Share on print
طباعة

د. جاسم سلطان: إعداد كوادر وطنية مؤهلة في ميادين الإعلام الجديد

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on reddit
Share on email
Share on print

وقع المركز الإعلامي للشباب ومركز الوجدان الحضاري مذكرة تفاهم، بهدف تنظيم دورات تدريبية لفائدة طالبات جامعة قطر.

وقال الدكتور جاسم سلطان مدير مركز الوجدان الحضاري “نتشارك مع المركز الإعلامي للشباب في عدد كبير من الأهداف والقيم وعلى رأسها إعداد الكوادر الوطنية المؤهلة في ميادين الإعلام الجديد وفق العلوم الثقافية والاجتماعية والفكرية ومن خططنا المستقبلية مع المركز الاستفادة من المشاريع المشتركة لخدمة المجتمع، بهدف تأهيل متبادل لمنتسبي المراكز والجهات كل في اختصاصه”.

وأبرز الدكتور جاسم سلطان أن مذكرة التفاهم تروم توفير معايير الجودة المطلوبة وفقاً لنهج مركز الوجدان الحضاري، مشيرا إلى أن هذه التوقيعات تأتي في إطار السعي إلى تعزيز قدرات الشباب وتمكينهم من امتلاك مهارات الإعلام الجديد المرتبطة بحياتنا اليومية.

وفي نفس السياق اعتبرت جواهر البدر مدير المركز الإعلامي للشباب أن التعاون الثنائي بين المركزين يأتي بهدف صياغة أسس إعداد قادة المستقبل ودعم الجهود الفذة في مجال الإعلام بتقديم ورش تدريبية في صناعة المحتوى الإعلامي وإدارة حسابات الإعلام الجديد والتسويق لها بطرق إبداعية ترتقي بالمستوى الفكري والمهني الذي وصلت إليه طالباتنا وهن على مشارف التخرج، منوهة بدور المراكز في تنمية المجتمع ودعم المؤسسات والجامعات لتحقيق أهدافها.

وفي الإطار نفسه، وقع المركز الإعلامي ومركز الوجدان الحضاري ومركز فتيات الخور مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك في مجالات التدريب والإعلام والمعرفة، ووقع المذكرة الدكتور جاسم سلطان مدير مركز الوجدان الحضاري والأستاذة جواهر البدر مديرة المركز الإعلامي للشباب والأستاذة جنعة المريخي مديرة مركز فتيات الخور.

وتتمحور بنود المذكرة التي تم توقيعها بمقر المركز الإعلامي للشباب حول السعي المشترك في مسألة التبادل العلمي والمعرفي والإعلامي والتعاون في مجال التدريب فيما يخص الإعلام الجديد وتقديم محتوى هادف عن مقومات الهوية الوطنية مثل الكرامة الإنسانية واحترام الآخر والعمل والعلم والوقت والمحافظة على تعزيز الهوية الوطنية لدى منتسبات مركز فتيات الخور وتنمية قدراتهم التكنولوجية بإنشاء قنوات على اليوتيوب ذات محتوى مناسب وهادف.

ومن جانبها، أشادت جواهر البدر مديرة المركز الإعلامى للشباب بهذا التعاون ما بين مراكز وزارة الثقافة والرياضة، معربة عن بالغ امتنانها لهذا التكامل سعياً لتحقيق الأهداف المشتركة وفقاً لرؤية وزارة الثقافة والرياضة، بما يصب في مصلحة تنمية وتقدم دولة قطر.

وأكدت جواهر البدر أن هذا التعاون يهدف إلى تعزيز التنمية المستدامة للإنسان فكرياً وتربوياً واجتماعياً، من خلال شراكات وبرامج متنوعة ذات طابع تكاملي وصولاً لتقديم نموذج حضاري مؤثر.

ومن جهتها، قالت جنعة المريخي مديرة مركز فتيات الخور، “نستمر في هذا الغرس الطيب، متمثلاً في شراكة مباركة تهدف إلى توثيق أطر التعاون والتنسيق في مختلف مجالات التدريب والتأهيل في مجال الإعلام الجديد بما يسهم في تعزيز التنمية المجتمعية”، كما تقدمت بالشكر والتقدير لأصحاب هذه المبادرة، آملة أن تكون هذه الاتفاقية بداية طيبة لمزيد من المذكرات والاتفاقيات الثنائية

إقرأ أيضاً
أخبار ذات صلة