عن الناشر
شارك الخبر!
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتير
Share on linkedin
لينكدان
Share on telegram
تيلجرام
Share on whatsapp
واتساب
Share on reddit
ريدت
Share on email
ارسل لصديق
Share on print
طباعة

«الإعلامي للشباب».. رافد مهم للإعلام القطري

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on reddit
Share on email
Share on print

يسعى المركز الإعلامي للشباب إلى تعزيز دوره في دعم الشباب بمختلف فئاتهم العمرية، ليؤسس لمرحلة جديدة من عمر المركز، ولتقديم رؤية شاملة لا تقتصر على تنظيم الورش والفعاليات، وإنما للإسهام في بناء الإنسان، وأيضًا تنظيم مختلف الورش والندوات التي تصب في خدمة هذا الهدف بطريقة إبداعية مميزة. وعمل المركز خلال الفترة الماضية على عقد سلسلة من الشراكات مع مختلف المراكز الشبابية التابعة لوزارة الثقافة والرياضة، من بينها على سبيل المثال الشراكة التي عقدها مع مركز قطر التطوعي ومركز وجدان الحضاري، ومركز فتيات الخور، ومركز شؤون الموسيقى ومركز فيرست ستيب وغيرها. كما عمل المركز على إنتاج فيديوهات خاصة بالسياسة الشبابية لوزارة الثقافة والرياضة وعدد من الفيديوهات الخاصة بمجلس الشورى والتي تسعى لتوعية كافة شرائح المجتمع من أجل المشاركة في هذه الانتخابات واختيار الأكفأ. وللمركز نشرة أسبوعية يقدمها عدد من الإعلاميين الصغار والذين تخرجوا من مبادرة مركز قطر للفعاليات تحت مسمى إعلامي المستقبل. كما أسهم المركز كذلك خلال الفترة الماضية في تقديم سلسلة من الخطط المستقبلية التي يسعى المركز من أجل تقديمها لمختلف الجهات سواء تلك التابعة لوزارة الثقافة والرياضة أو حتى الجهات الأخرى التي تسعى للاستفادة من الخدمات التي يقدمها المركز والتي تعزز الرؤية الوطنية الشاملة لدولة قطر 2030 وتصب في إطار رؤية وزارة الثقافة والرياضة. ولم يكتف المركز بهذا الدور، بل يسعى لتعزيز مشاريع إدارة الشؤون الشبابية من خلال تقديم عدة صيغ للتعاون والتنسيق في مختلف المجالات والجهات. وفي إطار سعيه لتقديم رؤية مستقبلية لعمله خلال المرحلة المقبلة، بدأ المركز الإعلامي للشباب بوضع عدة رؤى مستقبلية لمشاريع جديدة من بينها شراكة مهمة سيعلن عنها خلال الفترة المقبلة مع « كتارا للضيافة»، بالإضافة إلى عدة شراكات أخرى مع جهات مختلفة في الدولة.

وفي هذا الإطار، قالت جواهر البدر، المدير العام للمركز الإعلامي للشباب، إن لدى المركز خططًا طموحة يسعى من خلالها إلى تقديم نفسه بصورة مختلفة، وتشكيل دعامة قوية لعمل المركز خلال الفترة المقبلة. وبينت البدر، أن المركز يحاول من خلال مختلف البرامج والشراكات التي عقدها، إلى تقديم هوية للمركز نابعة من صلب المرتكزات والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، مبينة أن المركز يحاول أن يسهم في بناء الإنسان من خلال جملة من الفعاليات والندوات والورش والدورات، كما أنه يسعى ليكون رافدًا مهمًا لإعلام قطري مستقبلي مميز.

إقرأ أيضاً
أخبار ذات صلة